استشهد مدني وأصيب 3 آخرون جراء اعتداء قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية بالأسلحة الثقيلة على الطريق الدولي “ام فور” شمال مدينة الرقة.

وذكرت مصادر محلية أن الاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيين استهدفوا بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بفترات متقطعة خلال الساعات الماضية الطريق الدولي “ام فور” ما أدى إلى استشهاد مدني وإصابة ثلاثة آخرين تصادف مرورهم بسيارتهم على الطريق ما بين بلدة عين عيسى وقرية هوشان بريف الرقة الشمالي.

ومنذ بدء عدوانها على الأراضي السورية تعتدي قوات الاحتلال التركي ومرتزقته بشكل متكرر على المناطق والقرى المجاورة بالقذائف المتنوعة ما أدى إلى استشهاد وجرح العديد من الأهالي ووقوع أضرار في الممتلكات العامة والخاصة.

في الأثناء، قتل مسلح من ميليشيا “قسد” المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي في هجوم نفذته الفصائل الشعبية في بلدة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي.

وأشارت مصادر محلية إلى أن مجموعة من الفصائل الشعبية استهدفت بالأسلحة الرشاشة أحد مسلحي “قسد” أثناء توجهه إلى أحد مقرات الميليشيا بالقرب من بلدة أبو حمام بالريف الشرقي ما أدى إلى مقتله على الفور.

وتتواصل الهجمات على تحركات ومواقع مسلحي ميليشيا “قسد” ضمن مناطق انتشارهم في الجزيرة السورية حيث قتل وأصيب العشرات منهم خلال الأسابيع الماضية في المناطق التي تحتلها الميليشيا بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي في الجزيرة السورية.

وصعدت الميليشيا من ممارساتها الإجرامية بحق الأهالي في الأيام الماضية في قرى ريف دير الزور واختطفت عدداً من سكانها في إطار محاولاتها إيقاف الهجمات التي طالت مسلحيها والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد منهم.