كشف عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق سمير الجزائري ل”الوطن” عن وضع حلول وخطة لتزويد محطات ضخ المياه بساعات إضافية من الطاقة الكهربائية، خاصة مع زيادة التقنين الكهربائي الذي تسبب بضعف و انقطاع المياه في عدد من أحياء المدينة.

ولفت الجزائري إلى الاتفاق على زيادة التغذية الكهربائية لعدد من المحطات، منوها بتحسن واقع المياه في المناطق المرتفعة مثل الزاهرة وروضة الميدان والقاعة، مع متابعة زيادة التغذية لمحطات الضخ.
وأشار إلى ورود شكاوى من عدد من المناطق مثل الزاهرة الجديدة ودف الشوك وجزء من التضامن وحي الورود والقابون وعش الورور، مؤكدا العمل على تخفيف التقنين الكهربائي عن محطات الضخ وصولا إلى وضع خطوط خاصة للمحطات الداعمة.

ونوه بأنه وبمتابعة واهتمام من المحافظ، فقد تم اجتماع في مبنى المحافظة بحضور المدير العام لمؤسسة مياه الشرب المهندس سامر الهاشمي ومعاون مدير كهرباء دمشق المهندس محمد محلا، ووضع خطة بهدف تغذية مدينة دمشق من المياه وتأمين احتياجات المواطن ضمن الظروف الحالية.