دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال عون إلى ضرورة إعلام الأمانة العامة للأمم المتحدة باستمرار انتهاك السيادة اللبنانية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن عون طلب من وزيرة الدفاع وزيرة الخارجية والمغتربين بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر إبلاغ مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة أمل مدللي بضرورة إعلام الأمم المتحدة باستمرار الانتهاكات الإسرائيلية ولا سيما في ضوء استخدام الأجواء اللبنانية من أجل الاعتداء على الأراضي السورية وهو ما أدى أيضاً إلى وقوع أضرار في بلدتين لبنانيتين نتيجة العدوان الصاروخي الإسرائيلي الأخير.

إلى ذلك أدان وزير الدفاع اللبناني السابق فايز غصن بشدة العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية معتبراً أن العدو الصهيوني يتعمد دائماً انتهاك سيادة لبنان كمنطلق للاعتداء على سورية من الأجواء اللبنانية.

وقال غصن اليوم “إننا نستنكر بشدة هذا العدوان الغاشم على سورية وندعو المجتمع الدولي إلى الوقوف بحزم في وجه هذه التصرفات العدوانية واتخاذ الإجراءات اللازمة لردع العدو الإسرائيلي عن التمادي في انتهاك السيادتين اللبنانية والسورية”.

وكانت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ فجر اليوم على منطقة القصير بريف حمص وأسقطت معظم الصواريخ المعادية.