في اطار مسعى المؤسسة السورية للتجارة  بعملية لتدخل الايجابي  و لكسر سعر عبوة المياه المعدنية والاتجار بها قامت المؤسسة اليوم بتسسير 6  سيارات جوالة لبيع المياه بسعرها المحدد والنظامي وكل سيارة تحمل 300 جعبة
هذا ما اكده المدير العام  للمؤسسة السورية للتجارة احمد نجم موضحا انه تم تسيير سيارتين الى منطقة المزة وسيارة الى مشروع دمر وسيارة الى باب توما وسيارة الى كفرسوسة وسيارة جانب المشفى الفرنسي.
وبين ان جميع صالات السورية للتجارة تتوافر فيها مياه بقين والدريكيش والفيجة والسن بالسعر المحدد من قبل وزارة الصناعة والسيارات الجوالة جاءت كخطوة رديفة لعمل الصالات لوقف ظاهرة الاتجار بالمياه وتخفيف حالة الازدحام