أعلنت المؤسسة العامة لمياه الشرب في درعا عن توقف ضخ المياه لعدد من القرى وحرمان 150 ألف مواطن من مياه الشرب نتيجة قيام مجهولين بتخريب محطتين لضخ المياه في الريف الشمالي الغربي.

وبين معاون مدير المؤسسة المهندس أسامة القادري أن “مجهولين اقتحموا مبنى محطة ضخ تل الجموع المغذية لمدينة نوى وقاموا بتخريب المحطة وسرقة محولة كهربائية باستطاعة 400 ك ف وكابلات نحاسية ما أدى إلى توقف المحطة عن العمل” مشيراً إلى أن “المحطة تغذي نحو 120 ألف مواطن وبغزارة ضخ 250 متراً مكعباً في الساعة”.

ولفت القادري إلى أن “المؤسسة قامت بتأمين محولة بديلة” تمهيداً لإعادة ضخ المياه بوضعه الاعتيادي.

وأضاف: إن “هجوماً آخر استهدف محطة ضخ الحارة التي تعمل بالطاقة الشمسية حيث أقدم مجهولون على سرقة 80 لوح طاقة شمسية وعدد من التجهيزات من المحطة ما أدى إلى حرمان 30 ألف مواطن من المياه” مشيراً إلى أن غزارة محطة الحارة تبلغ 150 متراً مكعباً في الساعة.

وذكرت مراسلة سانا في درعا أن الجهات المختصة بدأت بالتحقيق بالهجومين.