وكالات

أعلن مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، أنه تم التأكيد للجانب الأميركي على أن «لا حاجة للعراق بأي قوة قتالية أجنبية» على أراضيه.
وقال الأعرجي في بيان صحفي صادر عن مكتبه: إن تاريخ 31 كانون الأول المُقبل «سيكون له طعم خاص»، من دون تقديم مزيد من الإيضاحات.
وترأس الأعرجي الوفد العراقي الفني، خلال اجتماع في واشنطن مع الوفد الأميركي الذي تولى رئاسته وزير دفاع الولايات المتحدة، بشأن وجود القوات الأميركية في العراق.
إعلان الأعرجي يأتي بعد يوم واحد من تصريحات لوزير الخارجية العراقي فؤاد حسين قال فيها إن قوات بلاده الأمنية «لا تزال بحاجة إلى البرامج التي تقدمها الولايات المتحدة المتعلقة بالتدريب والتسليح والتجهيز وبناء القدرات».