أعلنت وزارة الخارجية البلجيكية أنه تم اكتشاف أجهزة للتجسس في سفارتها بالعاصمة التركية أنقرة.

وأوضح متحدث باسم الوزارة أن حادثاً أمنياً وقع داخل السفارة في أيار الماضي تم على إثره اكتشاف تعرضها للتجسس لافتاً إلى أنه تم ضبط تسجيلات وفيديوهات وملفات صوتية في أماكن مختلفة من السفارة.

وقال المتحدث: إن السلطات البلجيكية فتحت تحقيقاً في الحادث بعد أن تم تحديد هوية شخص مشتبه بتورطه في هذه العملية مشيراً إلى أن بلجيكا تقدمت بشكوى للنظام التركي حول هذه القضية.

وتحدثت وسائل إعلام عن أن المشتبه به في هذه العملية هو حارس في السفارة إلا أن الخارجية البلجيكية لم تؤكد هذه المعلومات ولم تنفها.