في إطار الجهود المبذولة لضمان حسن تنفيذ وتطبيق الآلية الجديدة المتعلقة بتوزيع مخصصات مادة الخبز على المواطنين والتي سيتم البدء بتطبيقها في الأول من شهر آب القادم في محافظات حماه، طرطوس اللاذقية، دعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك مديرياتها بالمحافظات لتشديد الرقابة على الأفران العامة والخاصة وخاصة ما يتعلق بجودة الرغيف المنتج والتقيد بوزن الربطة المحدد بــ/1100/غ والاتجار غير المشروع بالمادة وبيعها لغير الغاية المخصصة لها

وأكدت الوزارة في تعميم لها على تقديم كافة التسهيلات للإخوة المواطنين للحصول على مخصصاتهم من مادة الخبز التمويني والحد من حالات الازدحام على الأفران، ومتابعة مراقبة ألية توزيع الخبز عبر البطاقة الالكترونية ومعتمدي التوزيع لإيصال المادة الى مستحقيها بالجودة والسعر المحددين

وأشارت الوزارة إلى القيام بمتابعة موضوع تجميع البطاقات الالكترونية وعدم البيع للشخص الواحد لأكثر من بطاقة واحدة والتقيد بالدور من قبل المشرفين وأصحاب المخابز العامة والخاصة، واتخاذ الإجراءات القانونية وفرض العقوبات الرادعة بحق المخالفين واحالتهم موجودا للقضاء المختص وفق احكام القوانين والأنظمة النافذة لاسيما المرسوم التشريعي رقم 8 لعام 2021 م.

كما دعت الوزارة في تعميم آخر، مديرياتها بالمحافظات إلى الاستمرار بتشديد الرقابة على الأفران التموينية العامة والخاصة، لا سيما فيما يتعلق بمخالفات الاتجار غير المشروع بالدقيق التمويني والتصرف به لغير الغاية المخصصة لها.

وشددت الوزارة على التواجد الميداني لدوريات جهاز حماية المستهلك بشكل مستمر بالأسواق لضبط عمليات الاتجار غير المشروع بالدقيق والخبز التمويني، والحرص على التواصل المباشر مع المواطنين وتقديم كل التسهيلات الممكنة لهم في مختلف المجالات لا سيما فيما يتعلق بمعيشتهم اليومية.