أطلق الجيش السوري منذ ساعات الصباح عملية عسكرية دقيقة ضد البؤر التي يتحصن فيها إرهابيون أفشلوا اتفاق المصالحة في منطقة درعا البلد بمحافظة درعا.
واستهدف الجيش بوسائله النارية مصادر إطلاق القذائف الصاروخية التي بادر الإرهابيون بإطلاقها نحو مواقع الجيش، وحقق إصابات مباشرة في صفوفهم.
وكانت عدة قذائف أطلقتها المجموعات الإرهابية المتواجدة في احياء درعا البلد وطريق السد والمخيم سقطت على حي السحاري والمشفى الوطني وساحة بصرى بدرعا دون وقوع إصابات، فيما اقتصرت الأضرار على الماديات.
وكانت وسائل إعلام تابعة للإرهابيين زعمت أن الميليشيات سيطرت على بعض الحواجز العسكرية في ريفي درعا الشرقي والغربي.