قالت السلطات الصحية في الصين، اليوم السبت، إن البلاد تشهد أسوأ انتشار لفيروس كورونا في الصين منذ شهور، حيث امتد الوباء إلى جزئين آخرين من البلاد، بما في ذلك مدينة ضخمة مترامية الأطراف يبلغ عدد سكانها 31 مليون شخص.

وأبلغت لجنة الصحة الوطنية عن 55 حالة إصابة جديدة في مناطق تشمل مقاطعة فوجيان وبلدية تشونغتشينغ، بالإضافة إلى المقاطعات الأربع وبكين التي تشهد تفشيا بالفعل لمتغير دلتا، بحسب وكالة فرانس برس. 
وربطت السلطات الصحية أكثر من 200 إصابة على مستوى البلاد بمجموعة إصابات في مقاطعة جيانغسو الشرقية، حيث ثبتت إصابة تسعة عمال نظافة في مطار دولي بمدينة نانجينغ يوم 20 يوليو، وقد أمرت السلطات بإغلاق مناطق الجذب السياحي في المدينة. 

يشار إلى أن الصين كانت قد تفاخرت سابقًا بنجاحها في القضاء على الوباء داخل حدودها بعد فرض أول إغلاق للفيروس في العالم، أوائل عام 2020، لكن التفشي الأخير للوباء بسبب متغير دلتا يضع هذا النجاح في خطر.

وأعلنت السلطات الصينية، في وقت سابق من الشهر الحالي، أنها بصدد تخفيف مستوى استجابة قطاعات الطوارئ الطبية العامة في العاصمة بكين إلى المستوى الثالت بدءا من يوم 20 يوليو/تموز.

وقال نائب بلدية بكين أنه "بشكل عام، فإن مخاطر الإصابة بفيروس كورونا في بكين ونقلها إلى مناطق أخرى منخفضة، والوضع العام للتعامل مع الجائحة تحت السيطرة".

وكالات