قالت مصادر مطلعة في المنطقة لـقناة  "العالم" إن هجوم اليوم على سفينة إسرائيلية في شمال بحر عمان جاء رداً على هجوم إسرائيلي أخير على مطار الضبعة في منطقة القصير بسوريا.
وكان الهجوم الاسرائيلي على مطار الضبعة في منطقة القصير بسوريا قد أدى إلى استشهاد رجلين من رجال المقاومة.

وكانت وسائل إعلام الاحتلال الاسرائيلي قد افادت في وقت سابق عن مقتل اثنين من طاقم السفينة المملوكة "اسرائيليًا" التي تعرضت اليوم لاستهدافٍ قبالة سواحل عمان.

وأعلنت هيئة بحرية بريطانية، عن تلقيها تقارير عن هجوم على سفينة قبالة ساحل عُمان.

وبحسب الوكالة، فقد تعرضت سفينة لهجوم قبالة سواحل سلطة عمان، يوم أمس الخميس، وفقا لمجموعة أمن بحرية تديرها القوات البحرية الملكية البريطانية.

هذا وأكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" نقلا عن وزارة الدفاع البريطانية عن تعرض سفينة إسرائيلية لهجوم قبالة سواحل عُمان.

جاء ذلك في تقرير نشرته المجموعة والتي تدعى United Kingdom Maritime Trade Operations وتعرف اختصارا بـ"UKMTO"، حيث ذكرت أنها "تلقت تقارير عن قطعة بحرية تعرضت لهجوم بموقع إحداثياته كانت 211612N 0594542E.

وذكر التقرير أن الهجوم وقع عند الساعة 2 بعد الظهر الخميس بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية، وأن تحقيقات تجري في هذا الشأن دون تقديم أي تفاصيل إضافية.

وبالبحث على خرائط غوغل يظهر أن الهجوم وقع شمال شرق جزيرة مصيرة العمانية.

العالم