لجأ مقاول ألماني إلى أسوأ طريقة للانتقام من صاحب مبنى سكني، كان المقاول قد شيده، حيث استخدم حفارا، وقام بتدمير واجهة المبنى تماما، بسبب المماطلة في سداد بقية مستحقاته المالية.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن الحادث وقع، مساء الأربعاء الماضي، في مدينة بلومبيرغ جنوبي ألمانيا.

ويظهر في الفيديو الذي نشرته الصحيفة المقاول وهو يقود الحفار، ويضرب ويحطم شرفات وبلكونات مبنى مكون من 3 طوابق، كما قام بتحطيم الكثير من الواجهات الزجاجية.

تشهد بيروت خلال فترة الإغلاق العام حركة نشطة للدرجات النارية التي يقودها عمال توصيل الطلبات (الديليفري)، فمنذ تفشي فيروس كورونا عمد عدد كبير من المحلات التجارية على ترويج وبيع بضائعها عبر الإنترنت ووسائل التواصل الإجتماعي.


وأشارت الصحيفة إلى أن المقاول لم يتوقف عن تدمير المبنى إلا بعد تعطل الحفار؛ فغادر الرجل المكان في سيارته، وتوجه إلى الشرطة لتسليم نفسه.

كما نقلت الصحيفة عن وسائل إعلام محلية أن صاحب المبنى مدين للمقاول بـ 4.2 مليون جنيه استرليني، هي بقية مستحقاته المالية لبناء المبنى، وظل صاحب المبنى يماطل في السداد؛ ما دفع المقاول للانتقام.
ولا تزال الشرطة تحقق في الواقعة، ووفقا للتحقيقات الأولية فإن قيمة ما دمره المقاول يقدر بأكثر من 400 ألف جنيه إسترليني.

سبوتنيك