صرّح عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق، محمد الحلاق، لـ«الوطن» بأن العديد من التجار يقومون بعرض محلاتهم التجارية للاستثمار في مناطق حيوية، مثل الحميدية وسوق مدحت باشا والشعلان وغيرها، وهذا أمر غير معهود منذ فترة طويلة من الزمن.
وعزا هذا الأمر، الذي وصفه بغير المسبوق، إلى ضعف جدوى العمل التجاري وتراجعه، وعدم جدوى العوائد، إثر انخفاض الطلب من المواطنين خلال الظروف الحالية، عدا عن صعوبة بيئة الأعمال والتشريعات.
ولفت إلى عدم وجود أرقام دقيقة لعدد المحلات التجارية التي عرضت للاستثمار، إذ إن هناك عدداً ليس قليلاً لمحلات تجارية مغلقة في سوق مدحت باشا، وهي معروضة للاستثمار، وفي الشعلان يوجد حوالي خمسة محلات معروضة للاستثمار، وحتى في سوق الحميدية، الذي كان الناس يدفعون أرقاماً خيالية للاستثمار فيه؛ هناك العديد من المحلات معروضة للاستثمار، إذ لا توجد عوائد تشجع الناس على الاستثمار مرة أخرى.