دخلت الفنانة دلال عبد العزيز المستشفى في وقت واحد مع زوجها الفنان سمير غانم لعلاجهما من فيروس كورونا، هو توفي في 20 أيار/ مايو المنصرم، وهي صارعته حتى السابع من آب/أغسطس ثم رحلت.

أمضت الفنانة دلال عبد العزيز 106 أيام في العناية الفائقة وكانت مقاومتها لـ كورونا مضرب مثل فقد تبين أن مناعتها جيدة عكس زوجها الفنان الراحل سمير غانم حيث لم يتأكد خبر معرفتها بوفاته في 20 أيار/ مايو الماضي، بينما قال آخرون إنها عرفت مما تسبب في إنتكاسة وضعها الصحي.

خبر وفاة الفنانة دلال تأكّد من عدة مصادر ولم تُعلن بعد ترتيبات التشييع، لكن المعروف في مثل وضعها يكون العزاء في المقابر تفادياً لأي إمكانية في نقل العدوى لآخرين.

عن 61 عاماً توفيت الفنانة دلال وهي بقيت تتمتع بهمة ونشاط لافتين وقد إستعان بها الفنان عادل إمام في حلقات فالنتينو لتلعب دوراً رئيسياً أمامه، هذا إضافة إلى العديد من الأفلام والمسلسلات بعدما كانت بدايتها مسرحية مع ثلاثي أضواء المسرح: سمير غانم، الضيف أحمد وجورج سيدهم (رحل الثلاثة) ليختارها الأول ويتزوجها حيث أنجبا صبيتين لمعت إحداهما في الفن : دنيا.

كانت الراحلة على صداقة وطيدة وقريبة جداً مع الفنانة ميرفت أمين وكانتا لا تفترقان وقدما معاً بطولة سينمائية، فيما ظلت دلال على رغبتها في عمل مسرحي كبير يذكرها بمسرح أيام زمان، وكانت تردد دائماً سمير غانم ما بيضحكنيش في أدواره الفنية أنا أضحك من قلبي عندما يتصرف بشكل جدي.