القرار نص على  فصل الدكتور عثمان حجاوي من عمله في مشفى مارع  ومنعه من ممارسة عمله الطبي في جميع المناطق "المحررة" كما جاء في البيان .
السبب  وقوفه إلى جانب الطبيب رافي العلوان الذي تعرض للإهانة من قبل الممرض التركي علي رضا، الذي يعمل في المشفى، حيث كان له سابقة في توجيه الإساءات لكامل الكادر الطبي من السوريين .
ويحمل قرار الفصل توقيع رئيس الأطباء التركي  Erol Tekçe في المشفى وإدارة المشفى، بينما لم يوقع رئيس الأطباء السوري على هذا القرار لأن  إدارة المشفى لم تحصل على استشارته في الأمر ، اي فصل بدون اخذ رئيس الاطباء الممثل للجانب السوري .
كما يمنع القرار الدكتور عثمان حجاوي، من مزاولة عمله في عموم المشافي الموجودة في المنطقة سواءً التركية أو المدعومة من قبل المنظمات الإنسانية، علماً أنه قدم عرضاً لمزاولة عمله في المشفى بشكل مجاني إن تطلب الأمر، 
لكن منع من العمل الطبي في كل مناطق سيطرة تركيا .k.j..

كمال الجفا