أُخبر قسم الأمن الجنائي في السيدة زينب بريف دمشق بوجود جثة مرمية بجانب الطريق العام دمشق السويداء في محلة"خربة الورد" التابعة لناحية ببيلا، توجهت دورية من القسم  لمكان الحادثة وبالكشف على مكان  وجود جثة شوهد شاب بالعقد الرابع من العمر مقتول خنقاً ولا يوجد أي إثباتات شخصية تدل عن اسم المغدور ومن خلال البحث السريع تم التوصل لهوية المغدور ليتبين بأنه يدعى (محمد . م) يعمل سائق تكسي وتم سلب سيارته نوع " كيا ريو " عمومي وأغراضه الشخصية ، ومن خلال البحث والمتابعة السريعة تم الاشتباه بشخص يدعى (حسين . ل) ،تم إلقاء القبض عليه وبالتحقيق معه، وبمواجهته بالمعلومات والقرائن اعترف بإقدامه مع شخص يدعى (تمام . ص) على التخطيط لاستدراج المغدور إلى منطقة مقطوعة من أجل قتله وسلبه سيارته وبالفعل نفذا جريمتهما خنقا  ب (حبل مطاطي ) وقاما برمي جثة المغدور على جانب الطريق وبعدها اتصلا مع شخص يدعى (محمد . س) ليقوم بدوره بتصريف السيارة المسلوبة بناءً على تخطيط مسبق بينهم وقام (محمد . س) بإرسال  شخصين لاستلام السيارة  يدعى الأول  (عدنان . ع) والثاني (ضياء . ع) حيث حضرا على متن سيارة نوع كيا 4000 واستلما السيارة وتوجها بها إلى محلة العادلية حيث قاموا بإخفائها .
وبالسرعة المطلوبة تم نصب الكمين اللازم وإلقاء القبض على جميع أفراد العصابة واعترفوا بفعلتهم ، تم استرداد السيارة المسلوبة ومصادرة السيارة الأخرى التي استخدمتها العصابة في التنقل ،وسيتم تقديمهم إلى القضاء المختص لينالوا جزاءهم العادل .