يقام في متحف نانشان في مدينة شنجن الصينية معرض لمجموعة من الآثار السورية.

ويضم المعرض الذي افتتح في الرابع من الشهر الحالي عدداً كبيراً من القطع الأثرية التي تمت إعارتها للجانب الصيني خصيصاً لهذا الغرض بناء على اتفاق مبرم بين المديرية العامة للآثار والمتاحف ومؤسسة المعارض الفنية في الصين وبدعم من السفارة السورية في بكين وإدارة التراث الثقافي الوطني الصينية.

وتم تجميع المعروضات من تسعة متاحف سورية وتمثل مجموعة غنية ومتنوعة من مناطق جغرافية عدة تعبر عن غنى الحضارة والتراث السوري.

ويعود زمن المعروضات إلى مراحل وعصور تاريخية متعاقبة فيما تم تخصيص قسم لعرض المبادلات التاريخية بين سورية والصين على طريق الحرير.

وفي تصريح خاص لمراسلة سانا في بكين أكد المسؤول الثقافي والإعلامي في سفارة سورية ببكين الدكتور فادي وسوف أن المعرض يهدف إلى تعزيز التعاون والتبادل الثقافي بين سورية والصين وتعميق معرفة واهتمام الأصدقاء الصينيين بغنى وعراقة تاريخ سورية.

ويشكل المعرض المقام في مدينة شنجن المحطة الأولى لجولة ستستمر لمدة عامين حيث سيتم نقل المعروضات إلى معارض أخرى ضمن المدن الصينية.