أعلنت هيئة الأمن الفدرالية الروسية اعتقال عشرات الأشخاص في موسكو وعدد من مناطق البلاد، بتهمة الانتماء لتنظيم “كتيبة التوحيد والجهاد” المدرجة على قائمة الجماعات الإرهابية في البلاد.

وأكدت هيئة الأمن الفدرالية، اليوم الأربعاء، أن عملية خاصة أجرتها بالتعاون مع وزارة الداخلية والحرس الروسي في العاصمة موسكو ومدينة نوفوسيبيرسك ومقاطعتها، وكذلك في مدن ياقوتسك وكراسنويارسك وكانسك بمنطقة سيبيريا، أسفرت عن اعتقال 31 عضوا في التنظيم المحظور المذكور، بينهم قيادات.

وذكرت الهيئة أن هؤلاء الموقوفين كانوا يعملون على تجنيد عناصر جدد لتنظيمهم وإرسالهم إلى مناطق نزاعات مسلحة، بالإضافة إلى تمويل مسلحين في سوريا، والتحريض على ارتكاب جرائم ذات طابع إرهابي.

ولفتت الهيئة إلى أن المحققين صادروا خلال العملية مواد أدبية دينية محظورة وفيديوهات ترويجية، بالإضافة إلى أجهزة اتصال ووسائط إلكترونية وبيانات إلكترونية، مشددة على أن التحقيقات لا تزال متواصلة.

وسبق أن أعلنت هيئة الأمن الفدرالية الروسية في 18 أغسطس الجاري عن اعتقالها خلية تضم خمسة عناصر لـ”كتيبة التوحيد والجهاد” في القرم.

المصدر: “نوفوستي”