قال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عمرو سالم، إن “تجاوز سعر السكر 2700 ليرة سورية وارتفاعه لهذا الحد غير مبرر”.

وذكر الوزير “سالم” عبر صفحته الرسمية في “فيسبوك” أنه “لا يوجد أي نقص في مخزون السكر، بل هناك مخزون كبير، لكن بعض المستوردين رفعوا أسعارهم دون مبرّر بحجّة ارتفاع سعر السكّر في البورصة العالميّة “.

وأضاف “سالم” أنه “لكن مع ذلك، لا يوجد أي سكّر تمّ استيراده وفق أسعار البورصة، وجميعه مستورد وفق الأسعار القديمة”.

وبين “سالم” أن “دوريات التموين في جميع المحافظات توجهت إلى المستوردين وتجّار الجملة، ونظّمت ضبوطاً مختلفةً تتضمن عقوبات رادعة منها الحبس وفق المرسوم التشريعي رقم ٨ الذي أصدره رئيس الجمهوريّة العربيّة السسّوريّة”، مؤكداً “لم يراعى أي مخالف”.

وأكد على أن “سعر السّكر سيعود إلى سابقه خلال أيام، والكميّات الموجودة تكفي لفترة طويلة ، والحكومة على اطلاع لحظيّ بالمخزونات ولا يوجد أي نقص “.

الجدير بالذكر أن أسعار السكر ارتفعت في السوق السورية في الآونة الأخيرة، حتى تجاوزت 2700 ليرة للكيلو الواحد، وهي واحدة من المواد التي تشهد أسعارها تذبذباً بين حين وآخر.