سار الدوري الممتاز لكرة القدم كما يشتهي تشرين فانفرد بالصدارة مبتعدا عن أقرب منافسيه بفارق ست نقاط، وذلك بعد نهاية الأسبوع الثامن من الإياب الذي شهد (١٧) هدفا وأربع ركلات جزاء وبطاقتين حمراوين، في منافسة شديدة وقوية على القمة وفي القاع.
وغاب المستوى الفني عن المباريات لحساسيتها وبحث فرقها عن النقطة على حساب الأداء الجماعي الجميل.
وانتظر عشاق تشرين حتى الدقيقة ٨٥ ليسجل فريقهم هدف الفرح والفوز على الشرطة الذي أبلى بلاء حسنا في المباراة .
وأنقذت ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم بالدقيقة الأخيرة ونجح بتسجيلها لاعب الوثبة هادي المصري فريقه من خسارة محققة فجاء التعادل كسيد الأحكام وكان الجيش تقدم بهدف مدافع الوثبة سعد احمد منتصف الشوط الثاني.
وعاد حوت اللاذقية سعيدا من حمص بفوزه على الكرامة بهدف المخضرم عبد الرزاق الحسين في الدقيقة ٥٤.
وفي مباراة دراماتيكية تعادل النواعير مع الاتحاد بثلاثة أهداف لمثلها، ولعب النواعير ساعة كاملة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه جمعة الأشقر، سجل للنواعير أحمد البصير د ٢٤ وانس الشوا في الدقيقتين ٦٠ و٦٧، بينما سجل للاتحاد أنس بوطة هدفين من ركلتي جزاء في الدقيقتين ١٥ و٣٢، وأدرك التعادل المدافع عبد الناصر حسن في الدقيقة ٨٨.
وخرج الوحدة من ملعب تشرين نادبا حظه على فوز أضاعه، فتقدم بهدف مدافعه مؤيد الخولي د٣٣ وفرط محمد الشريف بفرصة التعزيز لفريقه عندما أضاع ركلة جزاء د ٥٤، ليعلن أحمد حديد الأفراح للطليعة بهدف التعادل في الدقيقة ٨٨.
وتنفس الساحل الصعداء بفوزه على الجزيرة بهدفي مؤنس أبو عمشة سجلهما في الشوط الأول في الدقيقتين ٢١ و٤٢، حاول الجزيرة تعديل موقفه في ثاني المباراة، لكنه لم يفلح إلا بتسجيل هدف الشرف بواسطة سليمان رشو د ٦٣.
وبالتعادل الإيجابي بهدف لهدف انتهى لقاء الفتوة وضيفه جبلة، سجل لجبلة أولا حيدر محمد وللفتوة عمار مستت، ولعب جبلة منذ الدقيقة ٣٨ بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه بهاء قاروط.
في الترتيب الصدارة لتشرين وله ٤٩ نقطة يليه الوثبة ٤٣ وعلى التوالي الجيش ٤١ وحطين ٤٠، الاتحاد ٣٧ والوحدة ٣٥ والكرامة ٢٨ والطليعة والشرطة ٢٥، على مواقع المؤخرة النواعير ١٩ والساحل ١٨ والفتوة ١٧ وجبلة ١٤ والجزيرة ١٤.

ناصر النجار - الوطن