في عمل جراحي نادر، نجح الكادر الطبي في الهيئة العامة لمشفى الباسل في طرطوس، باستئصال كليتين لمريض راجع المشفى بحالة إسعافية، حيث بلغ وزن كل كلية ١٠ كغ.
وقال مدير المشفى الدكتور اسكندر عمار : راجع مريض يبلغ ٥٦ عاماً المشفى بقصة قصور كلوي مزمن ناتج عن الداء الكلوي متعدد الكيسات بقصد استئصال الكليتين، وذلك تحضيراً لإجراء زرع كلية.

وأضاف عمار: بعد تحضير المريض وإجراء الاستقصاءات اللازمة من طبقي محوري للبطن وتحاليل وإجراء جلسات غسل كلية، تم إجراء العمل الجراحي عن طريق شق ناصف للبطن حيث وجدت الكليتان تملآن البطن، فتم تسليخ الكليتان وعزل السرة الكلوية وربطها واستئصالهما.

وبيّن عمار أن الكلية اليمنى تقيس حوالي ٣٥ سم، فيما تقيس الكلية اليسرى حوالي ٤٠ سم، ويبلغ وزن كل كلية حوالي ١٠ كغ، مشيراً إلى أن الكليتين تشغلان معظم المساحة في بطن المريض، وكان لابد من استئصالهما للحفاظ على حياته، مؤكداً ان حالة المريض مستقرة، حيث ستجرى له جلسات غسيل كلية مرتين في الأسبوع إلى حين إجراء زرع كلية في دمشق.

وبيّن عمار أن المريض راجع مشافي في محافظته حلب، ودمشق لإجراء العمل الجراحي، لكن رفضوا لخطورة وضعه، في الوقت الذي تم اجراء العمل الجراحي له في مشفى الباسل مجاناً.

وعن ماهية الداء الكلوي متعدد الكيسات لكليتي المريض، أشار عمار إلى وجود أعداد كبيرة من الكيسات داخل كل كلية ما أدى إلى تضخمها بشكل كبير وبالتالي توقفها عن العمل، حيث كان أداء الكليتين صفر ولا بد من العمل الجراحي تمهيداً لإجراء عملية زرع كلية.