اعترف الأمير هاري لبعض أصدقائه بالأشياء التي بات يفتقدها، منذ تخليه وزوجته ميغان ماركل عن الحياة الملكية قبل أشهر، والانتقال للعيش في الولايات المتحدة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، كشف الأمير هاري أنه يفتقد الجيش البريطاني، وأنه لا يصدق كيف "انقلبت حياته رأساً على عقب".

ويشتاق الأمير الذي كان يحمل لقب دوق ساسكيس "للصداقات التي كونها خلال وجوده في القوات المسلحة".
وتم تجريد الأمير هاري من الرتب العسكرية بعد أن قرر هو وزوجته ممارسة حياتهما بعيدا عن العائلة الملكية.

وكان هاري يحمل رتبة كابتن عام في قوات المارينز الملكية، وقائد فخري في القوات الجوية الملكية، ولا يزال يحتفظ برتبة رائد.

وأوضح مصدر أن هاري صاحب الـ35 عاما لا يلوم زوجته على العودة لوطنها، لكن يراوده شعور بأنه "ربما كان يتمتع بحماية أفضل في الجيش".

وخدم هاري ضمن صفوف الجيش البريطاني في أفغانستان خلال فترتين، كانت آخرهما عام 2012 وكان خلالها مساعدا لقائد مروحية من طراز أباتشي.

سبوتنيك