قال المرصد السوري للمسلحين، الجمعة، إنه رصد عودة عدد من المرتزقة السوريين إلى بلادهم قادمين من ليبيا، وبالتزامن مع ذلك، استمرت الميليشيات السورية الموالية لإنقرة في إرسال دفعات جديدة من مسلحيها إلى ليبيا، بإشراف تركي.

وقدر المرصد عدد المرتزقة السوريين الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية بنحو 14 ألف و 700 مرتزق يحملون الجنسية السورية، عاد منهم إلى سوريا نحو 2600 فقط.

وتحدث عن مرتزقة وصلوا إلى معسكرات تابعة للجيش التركي، حيث يتلقون التدريبات هناك، مشيرا إلى أن عدد هؤلاء بلغ 18 ألف مجند.


وقال إنه من ضمن المجموع العام للمسلحين المجندين للقتال في ليبيا، 300 طفل تتراوح أعمارهم بين 14-18، غالبيتهم منضوين تحت لواء فرقة "السلطان مراد".

وأضاف أنه جرى تجنيد هؤلاء الأطفال عبر عملية إغراء مادي واستغلال الأتراك للأوضاع المعيشية المتردية في سوريا.

واضاف المرصد مقتل 14 مرتزقا سوريا خلال أحدث معارك ميليشيات حكومة طرابلس ضد الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر.

وبذلك يرتفع عدد قتلى الميليشيات السورية الموالية لتركيا في ليبيا إلى 417 مسلحا بينهم 30 طفلا دون سن الـ18.

وذكر المرصد   أن 400 مرتزق اتخذوا من الذهاب إلى ليبيا فرصة للهرب باتجاه أوروبا، وقد دخلوا إلى القارة الأوروبية بطرق غير شرعية عبر إيطاليا.

سكاي نيوز