أعلنت الشركة السورية للاتصالات عن تعديل تعرفة الدقائق الدولية الصادرة عن الشركة وفق شرائح جديدة اعتباراً من يوم غد الأربعاء.

وبين مدير الإدارة التجارية في الشركة السورية للاتصالات المهندس أيهم دلول في تصريح لمندوبة سانا أن خدمة الاتصالات الدولية تعتبر إحدى الخدمات الأساسية التي تقدمها الشركة السورية للاتصالات لزبائنها بالاتفاق مع شركات تمرير الحركة الدولية خارج سورية لاستكمال مسار الاتصالات الدولية والاتفاق معها على أجور الدقائق بالقطع الأجنبي.

وأوضح دلول أن السورية للاتصالات تقوم بتحصيل أجور المكالمات الدولية من زبائنها بالليرة السورية وتسدد تكاليف تأمين الخدمة وتكاليف التشغيل والصيانة بالقطع الأجنبي حتى تتمكن من الاستمرار في القيام بواجباتها بتقديم خدمات الاتصالات.

وأشار دلول إلى أن الشركة السورية للاتصالات تضطر من حين لآخر إلى تعديل أجور المكالمات الدولية بالتنسيق مع الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد مع الأخذ بعين الاعتبار تغيرات سعر الصرف الرسمي للقطع الأجنبي لدى مصرف سورية المركزي التي كان آخرها بتاريخ الرابع عشر من شهر نيسان الماضي حيث تم تعديل السعر الوسطي للدولار الأمريكي من 1256 ليرة سورية إلى 2512 ليرة سورية.

ورأى دلول أن الهدف من تعديل الأسعار ليس تحقيق أي أرباح إضافية بل من أجل المحافظة على استمرارية الخدمة وتغطية التكاليف الإضافية التي نتجت عن تغيرات سعر الصرف مبيناً أنه وفق الإحصائيات التي تمت خلال دراسة تعديل الأسعار أن الشريحة التي ما زالت تستخدم هذه الخدمة هي الشريحة التجارية وليست السكنية لكون الاستخدام السكنى يتم على نطاق ضيق خلال بعض المناسبات كالأعياد.

ودعا دلول للاطلاع على الأسعار الجديدة لدقيقة الاتصال الدولي من خلال الموقع الإلكتروني للشركة السورية للاتصالات أو الاتصال على الرقم 190.