عطية سعيد، سيدة سورية من ديرالزور تبلغ من العمر ٨٥ سنة، تعشق السباحة في مياه نهر الفرات، بدأت ممارسة هوايتها وهي في سن الـ ١٥ وبعدها أصبحت تدرب ابناء منطقتها وأحفادها على السباحة.


عطية تعبر النهر مرة واثنتين باليوم الواحد، وتعدت هوايتها ذلك إلى الإنقاذ، حيث امتهنت إنقاذ السباحين الذين يفقدون السيطرة في تيارات الفرات القوية، حيث أنقذت أكثر من ١٠٠ شخص من الغرق. تقول: "المي ما له أمان، لازم يتوعون أهل الأولاد وما يخلونهم ينزلون بالمي، يا طوافات يطوفون بيها يا إما ما يخلوهم ينزلون. أنا بهالعمر صار طالعة ١٤٠ شخص، بيهم ميتين وبيهم طيبين".