عقدت جلسة محادثات سورية لبنانية بدمشق اليوم ترأسها عن الجانب السوري الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين وعن الجانب اللبناني نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع والخارجية بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر.

وعقب انتهاء المحادثات أكد الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني السوري نصري خوري في تصريح للصحفيين أن سورية وافقت على طلب الجانب اللبناني المساعدة في تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية واستعدادها لتلبية ذلك.

وقال خوري: ناقشنا الأوضاع الصعبة التي يمر بها البلدان وخاصة في مجال الكهرباء والغاز وطلب الجانب اللبناني امكانية مساعدة سورية للبنان في تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية ورحب الجانب السوري بالطلب.

وأضاف خوري: إن الجانبين اتفقا على متابعة الإجراءات الفنية التفصيلية من خلال فريق مشترك لمناقشة القضايا المتعلقة بالأمور الفنية في كل من البلدين.

شارك في المحادثات عن الجانب السوري الدكتور كنان ياغي وزير المالية والمهندس بسام طعمة وزير النفط والثروة المعدنية والدكتور فادي الخليل رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي وعلي عبد الكريم علي سفير سورية في لبنان وعن الجانب اللبناني غازي وزني وزير المالية وريمون غجر وزير الطاقة واللواء عباس ابراهيم المدير العام للأمن العام اللبناني وسعد زخيا سفير لبنان في سورية إضافة إلى مشاركة أمين عام المجلس الأعلى السوري اللبناني نصري خوري.

وكان الوفد الوزاري اللبناني برئاسة عكر وصل إلى دمشق صباح اليوم حيث استقبله الوزير المقداد في معبر جديدة يابوس على الحدود السورية اللبنانية.

sana