شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجوما لاذعا على قناته التلفزيونية المفضلة فوكس نيوز بعد نشرها نتائج استطلاع للرأي يظهر تفوق منافسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة جو بايدن بفارق 12 نقطة مئوية بين الناخبين المسجلين.

وذكرت مجلة صالون الأمريكية أن فوكس نيوز نشرت نتائج استطلاع أجرته على مستوى الولايات المتحدة أظهرت تقدم بايدن على ترامب بفارق 12 نقطة مئوية ما أثار غضب الأخير ودفعه إلى نشر تغريدة على موقع تويتر اتهم فيها القناة وهي من أبرز المدافعين عن سياساته بأنها فظيعة وأن نتائج الاستطلاع الذي أجرته مزيفة .

وأظهر استطلاع فوكس نيوز أن فارق النقاط المئوية بين بايدن وترامب ارتفع إلى 50 مقابل 38 نقطة كما وجد أن 61 بالمئة من الأمريكيين الذين أدلوا بآرائهم غير راضين عن تعامل ترامب مع المحتجين على عنف الشرطة الأمريكية بحق المتحدرين من أصول إفريقية.

وكان ترامب هدد في وقت سابق بمقاضاة شبكة سي إن إن الإخبارية بعد إجرائها استطلاعا مماثلا للرأي أظهرت نتائجه تقدم بايدن بـ 14 نقطة.

ولم تختلف نتائج الاستطلاع الذي أجرته فوكس نيوز كثيرا عن أخرى أجرتها مؤسسات بحثية مثل كوينيباك التي كشف أحدث استطلاع لها هذا الأسبوع تفوق بايدن بثماني نقاط على ترامب فيما أظهر استطلاعان أجرتهما مؤسسة يو غوف و شبكة سي أن بي سي تقدم بايدن بفارق 9 و 10 نقاط على التوالي.