نعت رئاسة الجمهورية العربية السورية  المغفور له محمد ديب دعبول "أبو سليم"، الذي انتقل إلى رحمته تعالى مساء يوم السبت ٢٧ محرّم ١٤٤٣هجري، الموافق لـ ٤ أيلول ٢٠٢١ ميلادي عن عمر يناهز الـ ٨٦ عاماً.
والراحل من مواليد دير عطية بريف دمشق عام ١٩٣٥، وقد كان نموذجاً في الانتماء الوطني والإخلاص والتفاني في العمل على مدى مسيرة حياته المهنية. 
ونال الفقيد وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة عام ٢٠٢١ تقديراً لخدماته البارزة في مجال الإدارة والوظيفة العامة والتي بدأت عام ١٩٥٤ وامتدت لأكثر من سبعة عقود.