ردت وحدات الجيش السوري اليوم على الاعتداءات المتكررة التي تشنها المجموعات الإرهابية على الأحياء السكنية ونقاط الجيش في مدينة درعا.
واضافت المصادر ان المجموعات الإرهابية مازالت ترفض تنفيذ الاتفاق المتعلق بخروج غير الراغبين بالتسوية.

ولا تزال فلول المجموعات الإرهابية في بعض مناطق درعا تعمل على عرقلة جميع جهود التسوية التي تبذلها الدولة لترسيخ الأمن والاستقرار في عموم المحافظة وإنهاء سيطرة الإرهاب على حي درعا البلد وطريق السد.