وافق مجلس محافظة دمشق خلال جلسته اليوم على تقرير لجنة الإنشاء والتعمير المتضمن إعلان المخطط التنظيمي التفصيلي لتعديل الصفة العمرانية للمناطق العقارية (القابون وعربين وزملكا وجوبر وعين ترما ومسجد إقصاب) من حماية وزراعة داخلية وتوسع سكني إلى مناطق قيد التنظيم.

وبين مدير التنظيم والتخطيط العمراني في المحافظة المهندس حسن طرابلسي في تصريح  لوكالة سانا اليوم أن هذه المناطق قيد التنظيم وفق الحدود المبنية على المصور ومنهاج الوجائب ونظام البناء الملحقين به لمنطقة جوبر مشيراً إلى أن المناطق الداخلة بالتنظيم هي ضمن الحدود الإدارية لمدينة دمشق وتبلغ مساحتها 304 هكتارات.

وأوضح طرابلسي أنه سيتم خلال الأيام القادمة إعلان المخطط للعموم لمدة شهر ببهو مبنى المحافظة والجريدة الرسمية لتلقي الاعتراضات من أصحاب الحقوق وأهالي المنطقة والتي ستحال إلى اللجنة الإقليمية لدراستها ومعالجة الاعتراضات المحقة وفق الأنظمة والقوانين.