افتتحت اليوم بريف حماة الجنوبي المحرر، مدرسة الزارة للتعليم الأساسي لتحتضن تلاميذها بعد 5 سنوات من التهجير القسري، وتخريبها على أيدي الإرهابيين.

وبيَّنَ محافظ حماة محمد طارق كريشاتي لـ “الوطن أونلاين” بعد افتتاحه المدرسة بحضور أمين فرع حماة للحزب محمد أشرف باشوري وفعاليات أهلية ورسمية، إنه تم إعادة تأهيل المدرسة بعد ما دمرت عام 2015 بفعل الإرهاب، وذلك خلال مدة 15يوماً، بهدف بدء العملية التربوية وعودة الأبناء التلاميذ إليها، تزامناً مع عودة الأهالي إلى القرية بعد إعادة تأهيل البنى التحتية والمنازل فيها. فيما عبر العديد من الأهالي عن فرحتهم بعودة الحياة إلى قريتهم، وأبنائهم التلاميذ إلى مدرستهم، بعد كل تلك السنوات من التهجير القسري عن قريتهم.

وأعربوا عن شكرهم العميق للسيد الرئيس بشار الأسد، وللجيش العربي السوري الذي دحر الإرهاب عن قريتهم وريفهم الجنوبي، وللجهات المسؤولة بالمحافظة، التي عملت وتعمل على إعادة تأهيل منازلهم والبنى التحتية.