أكد رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال والأمين العام للاتحاد الدولي للعمال العرب جمال القادري أن سورية تعرضت لخطط ممنهجة من أجل ضرب استقرارها وبنيتها التحتية وعرقلة تنميتها الاقتصادية لكن عمال سورية اتخذوا مواقعهم في مواجهة المخططات وكانوا جنباً إلى جنب مع بواسل جيشهم في خطوط الدفاع الأولية وقدموا الشهداء والجرحى من أجل سورية.

وأوضح القادري في تصريح لوكالة سانا بالقاهرة أن مشاركة اتحاد عمال سورية في مؤتمر منظمة العمل العربية لم تنقطع حيث يصر الاتحاد على المشاركة في كل الفعاليات العربية والدولية لإيصال الصوت السوري الوطني للجميع.

وأشار إلى أن المشاركين بالمؤتمر نددوا بالعمليات الإرهابية التي تتعرض لها سورية مثمنين دور العمال البطولي في التصدي للهجمات الإرهابية وصمودهم في مواقع عملهم ومعاملهم.

وقال “إن سورية وعمالها أثبتوا للعالم بأن الحق سيبقى وينتصر كما أن عمال سورية لم يتراجعوا خطوة واحدة في الدفاع عن وطنهم الأم وعلى أتم استعداد لتقديم كل ما يملكون فداءً للوطن”.