تشهد البادية السورية جنوبي شرق سوريا تدريبات مشتركة، يشارك فيها الطيارون الروس زملاءهم السوريين خبراتهم العسكرية والقتالية باستخدام المروحيات الروسية.

وهبطت مروحيات سورية من نوع "مي-24" في قاعدة الجوية، للمشاركة في التدريبات التي ستستمر عدة أيام، والتي تمثل فرصة لمشاركة الطيارين الروس خبراتهم مع زملائهم السوريين.

وتشارك المروحيات الروسية من نوع "مي-8" و"كا-52" في هذه التدريبات، التي ستحاكي في أحد مراحلها التنسيق القتالي في السماء.

وسيعمل الطيارون السوريون خلال هذه التدريبات على تنفيذ عدة مهام، من بينها مهمة اختراق دفاعات العدو.

وتجري هذه التدريبات في أماكن غير بعيدة عن تدمر، في البادية التي لا تزال مجموعات من المسلحين تستخدمها للاختباء.

كذلك ما يميز هذه التدريبات هي أنها تُجرى في ظروف قتالية حقيقية، حيث يمنع منعا باتا الطيران بدون دروع واقية، كما أنه من الضروري إجراء استطلاع جوي للمنطقة قبل أن تغادر المروحيات أماكنها إلى الصحراء.

المصدر: RT