قال الوزير اللبناني السابق جبران باسيل إن ما يسمى قانون قيصر يستهدف سورية ولبنان معاً وهو أمر لا يمكن القبول به لافتاً إلى أن سورية هي رئة لبنان التي يتنفس منها.

وأضاف باسيل في كلمة له اليوم إن “هذا القانون ليس قانوناً دولياً بل هو صناعة أميركية ويستهدف إضعاف الأوضاع الاقتصادية في سورية” محذراً من أن فرضه يعني خنق لبنان أيضاً من الداخل والخارج.

وأوضح باسيل أن “لبنان مطوق بالأزمات من الداخل والخارج وبالتالي فإن انتظار الحلول الخارجية لن يفيد أحداً” موضحاً أن “رهان بعض الأطراف السياسية على الخارج والاستقواء به وانتظار تطوراته لتحقيق انتصارات هو رهان خاطئ”.