أعلن أحد المستشفيات الصينية بأن امرأة صينية أنجبت طفلاً يتمتع بصحة جيدة من بويضة متجمدة لمدة 10 سنوات، بعد عقد من ولادة ابنها الأكبر من جولة التلقيح الصناعي نفسها.

لجأت وانغ البالغة من العمر 41 عاماً، إلى أخصائيي الخصوبة للمساعدة في عام 2009 بعد محاولاتها الفاشلة للإنجاب، لمدة خمس سنوات، بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

​وقال الأطباء إنهم زرعوا مجموعة من الأجنة باستخدام نفس الحيوانات المنوية والبويضات. وتم زرع واحدة منها في وانغ على الفور، وتم تجميد الباقي.

ووُلِد الابن الأكبر لوانغ، الملقب بـ"لولو"، في يونيو/ حزيران 2010. في مستشفى هوبي لرعاية الأم والطفل في وسط الصين، ووُلِد ابنها الأصغر الملقب "تونغ تونغ" يوم الثلاثاء الماضي في المستشفى نفسه.

وقالت زينغ جي، وهي طبيبة من مركز الخصوبة بالمستشفى: "من وجهة نظر طبية، (لولو) و(تونغ تونغ) شقيقان توأمان"، ولم تعط الدكتورة مزيداً من التفاصيل عن التوائم لكنها قالت إن الشقيقين بلغ وزنهما عند الولادة 3.48 كغ.