وصلت إلى مطار دمشق الدولي اليوم طائرة تابعة لـ السورية للطيران تقل 250 طالباً سورياً قادمة من مطار نيودلهي في الهند وذلك في إطار الجهود الحكومية لإعادة السوريين العالقين في الخارج جراء انتشار وباء كورونا.

ونقل القادمون فور وصولهم المطار بحافلات خاصة إلى مركز الحجر الصحي في بلدة الحرجلة بريف دمشق وفق الدكتورة هزار رائف مديرة صحة دمشق موضحة في تصريح للصحفيين أن الطلاب القادمين سيقيمون في مركز الحجر 14 يوماً وهي المدة التي تطبق على جميع العائدين للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا وضمان سلامتهم وسلامة المواطنين.

ولفتت الدكتورة رائف إلى أن الفريق الطبي اتخذ الإجراءات الصحية الاستقصائية للركاب من قياس درجة حرارتهم وتسجيل بياناتهم الخاصة وستتم متابعة أمورهم وتقديم الرعاية لهم بإشراف فريق طبي مختص.

وأكدت الدكتورة رائف أن إجراء الحجر يتم تطبيقه على كل القادمين من الخارج بغض النظر عن الفحوصات التي أجروها أو إجراءات الحماية التي اتخذوها خلال فترة إقامتهم في البلدان القادمين منها لافتة إلى أن وزارة الصحة بالتعاون مع محافظة ريف دمشق اتخذت كل الإجراءات المطلوبة لتأمين الاحتياجات الضرورية وخدمات الإقامة المناسبة في مركز الحجر الصحي بالحرجلة.

وبدأت السورية للطيران منذ الرابع من شهر أيار الماضي بتسيير رحلات لإجلاء الرعايا السوريين الراغبين بالعودة من دول العالم إلى سورية وفق قوائم تم تسجيلها عبر وزارة الخارجية والمغتربين لدى السفارات والبعثات الدبلوماسية وكانت آخر طائرة وصلت إلى مطار دمشق الدولي في الثالث عشر من شهر أيار الماضي قادمة من مطار بغداد الدولي تقل 249 راكباً من السوريين العالقين بالخارج.

هيلانه الهندي