وصل عدد من مسلحي “درعا البلد” وعائلاتهم اليوم إلى “إدلب” التي تسيطر عليها “جبهة النصرة”.

وقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارضين أن فصيل “الشرطة العسكرية” المدعوم تركياً سمح لدفعة المسلحين بالخروج نحو “إدلب” بعد أن كان يضعهم قيد الإقامة الجبرية في مسجد “البراء بن مالك” بمدينة “الباب” شمال شرق “حلب” والخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي.

ولم يوضح “المرصد” موقف “النصرة” من قدوم المسلحين، كما لم يتبيّن السبب الذي دفع الفصائل المدعومة تركياً لاحتجازهم.

يذكر أن دفعتين فقط خرجتا من “درعا البلد” إلى الشمال السوري إثر رفضهم اتفاق التسوية، فيما انضم عدد من المدنيين والعسكريين في المنطقة للتسويات.
وكالات