أجرت كوريا الديمقراطية تجربة ناجحة لإطلاق نوع جديد من صواريخ كروز بعيدة المدى خلال اليومين الماضيين.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الديمقراطية الرسمية اليوم “إن أكاديمية علوم الدفاع في جمهورية كوريا الديمقراطية أجرت بنجاح تجربة إطلاق صاروخ (كروز) بعيد المدى تم تطويره حديثاً” مشيرة إلى أن الصاروخ حلق لمدة 7580 ثانية وضرب أهدافاً على بعد 1500 كيلومتر على طول مدارات التحليق التي أخذت شكل رقم 8 فوق الأراضي والمياه الإقليمية لكوريا الديمقراطية.

وأضافت الوكالة إنه تم تطوير هذا السلاح الاستراتيجي ذي الأهمية الكبرى في تحقيق الأهداف الرئيسية للخطة الخمسية لتطوير علوم الدفاع ونظام الأسلحة التي اقترحها مؤتمر حزب العمل الكوري الثامن وفقاً لدراسة علمية وعملية مبينة أن الإنجاز يكتسب أهمية استراتيجية لامتلاك وسيلة ردع فعالة أخرى لضمان أمن البلاد بشكل أكثر موثوقية واحتواء المناورات العسكرية المعادية لجمهورية كوريا الديمقراطية.

إلى ذلك أكد باك جونج تشون عضو هيئة رئاسة المكتب السياسي سكرتير اللجنة المركزية لحزب العمل الكوري الذي حضر تجربة الإطلاق ضرورة بذل أكاديمية علوم الدفاع الوطني قصارى جهدها لزيادة القدرات الدفاعية وردع الحرب ومواصلة تحقيق الإنجازات وتلبية الأهداف المستقبلية لضمان الردع.

وكانت كوريا الديمقراطية اختبرت في شهر آذار الماضي بنجاح إطلاق اثنين من الصواريخ التكتيكية الموجهة والمطورة وذلك في إطار تطوير وتعزيز قدراتها الدفاعية لمواجهة التهديدات والاستفزازات الأمريكية المعادية لها.