من أجل حماية الدبابات من القذائف الصاروخية الخارقة للدروع يتم تزويدها بوسائل حماية إضافية منها الدروع التفاعلية أو الحماية الديناميكية.

وبهذا الصدد، شرح ممثل مخترعي الوسائل الروسية لحماية الدبابات من المقذوفات المضادة كيف تحول الحماية الديناميكية دون تدمير الدبابة، مستشهدا بتجربة سوريا في تحصين دبابات جيشها ضد الهجوم الصاروخي.

وقال يفغيني تشيستياكوف، مدير التسويق ومبيعات "معهد أبحاث الفولاذ"، لشبكة تلفزيون القوات المسلحة الروسية "زفيزدا"، بالإشارة إلى الفيديو الذي تم تصويره في سوريا، إن هذا الفيديو يُظهر لحظة إصابة صاروخ الإرهابيين لدبابة "تي-72". وكانت الإصابة دقيقة ومع ذلك لم يتم اختراق الدبابة، ولو تم ذلك لاشتعلت النيران وكان هناك انفجار يدمر الدبابة ولم يتم تدمير الدبابة لأنها مزودة بالحماية الديناميكية.

في حين يُظهر الفيديو الآخر تدمير دبابة أخرى هي دبابة تركية من طراز "إم-60" على الأرجح. وتم تدميرها بسبب افتقارها إلى الحماية الديناميكية.

والحماية الديناميكية هي، عادة، مجموعة من الألواح الفولاذية المتينة تحتوي على المتفجرات التي تنفجر حين تصيبها القذيفة، وتدفع بالألواح نحو القذيفة التي تصطدم بها وتفقد قوتها ولا تعود قادرة على اختراق دروع الدبابة.

روسيا اليوم