تناولت بعض صفحات وسائل التواصل الاجتماعي خبراً حول اختفاء فتاتين في محلتي القطيفة ودف الشوك في محافظة ريف دمشق .

بالتدقيق بالحادثتين تبيّن أنه لا صحة لهذا الخبر جملة وتفصيلاً ، وأنه بتاريخ 2020/6/14م ادعى لمدير منطقة القطيفة والد فتاة حول تغيب ابنته ، ومن خلال المتابعة والبحث تم العثور على الفتاة المتغيبة وتبين ذهابها برفقة أصدقائها إلى مدينة دمشق من دون علم ذويها .

أما بالنسبة لموضوع فقدان فتاة بمحلة دف الشوك ، فقد تبين من خلال المتابعة والتدقيق بالموضوع ، بأن الفتاة المتغيبة من سكان محافظة درعا ، وقد توجّهت إلى محافظة دمشق بقصد زيارة خالتها ، وعند وصولها لمدينة دمشق ذهبت لمنزل صديقتها في محلة دف الشوك وليس لمنزل خالتها ، وباتصال ذويها بخالتها أعلمتهم بأن المذكورة لم تأت إليها ، وبعدها تم التواصل مع صديقتها التي أعلمتهم بوجودها لديها في المنزل وقد عادت الفتاة المذكورة إلى محافظة درعا برفقة شقيقها .

تهيب وزارة الداخلية بكل الصفحات والمواقع الإلكترونية اعتماد الأخبار من خلال صفحة الوزارة على الفيس بوك ، وتجنّب نشر أي معلومات خاصة تمس أمن المواطنين وحرياتهم الشخصية وسمعتهم كي لا تتعرض للمساءلة القانونية والملاحقة القضائية .