أعلن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف أن روسيا الاتحادية تدعو شركاءها في الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى عدم تسييس التعامل مع إيران بما في ذلك مسألة الجسيمات النووية المكتشفة.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن أوليانوف قوله في كلمة أمام مجلس إدارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن تسييس هذه المسائل يعرقل سير العمل الطبيعي بينما نحتاج جميعاً إلى التركيز بشكل أكبر على الشؤون والمهام الحالية داعياً الأمانة العامة للوكالة والدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى “تخفيف حدة التوتر حول هذه المواضيع وعدم تسييسها وتعزيز التعاون الفني الهادئ مع الجانب الإيراني”.

وأشار أوليانوف إلى “النتائج المعاكسة لأي تكهنات سياسية وضغوط خارجية تؤدي بالقضية إلى طريق مسدود” قائلاً إن الأسئلة المتبقية لإيران فيما يتعلق بالجزيئات المكتشفة من المواد النووية لا تستحق مثل هذا الاهتمام الوثيق من قبل المجلس وذلك نظرا لطبيعتها التاريخية أو حتى ما قبل التاريخية وكذلك نظراً لغياب المخاطر من وجهة نظر حظر الانتشار النووي في الوقت الحاضر.