أعلن معهد علم الأحياء بالأكاديمية الصينية للعلوم الطبية البدء بالمرحلة الثانية من اختبار لقاح محتمل مضاد لفيروس كورونا على البشر وذلك في إطار السعي لتقييم فعالية اللقاح وسلامته.

ونقلت رويترز عن المعهد قوله إن باحثين صينيين بدؤوا أمس المرحلة الثانية من الاختبارات البشرية على اللقاح وهو واحد من ستة لقاحات محتملة يختبرها العلماء الصينيون على البشر وذلك في أعقاب المرحلة الأولى التي شارك فيها نحو مئتي شخص منذ أيار الماضي حيث ستحدد المرحلة الثانية الجرعة اللازمة وتواصل تقييم ما إذا كان بإمكان اللقاح أن يستحث نظام المناعة لدى الأصحاء دون أي مشكلات.

يذكر أن نحو 10 لقاحات دخلت مراحل مختلفة من الاختبارات البشرية على مستوى العالم في وقت تحذر فيه منظمة الصحة العالمية من تسارع وتيرة جائحة كورونا ولم يدخل أي من ذه اللقاحات مرحلة الاختبارات الثالثة على نطاق واسع وهي خطوة ضرورية للحصول على موافقة السلطات المعنية على طرحه للبيع.