وقعت انفجارات قوية ومتتالية في مستودعات للذخيرة والأسلحة تابع لمسلحي تنظيم "قسد" الخاضع للجيش الأمريكي في بلدة رميلان النفطية شمالي شرقي الحسكة.

ووقعت الانفجارات في ما يسمى "الهنكار الصيني" سابقاً ضمن المبنى الإداري لمديرية حقول نفط الحسكة برميلان التي تسيطر عليها قوات تنظيم "قسد" و جيش الاحتلال الأمريكي".

ودخلت سيارات الإسعاف إلى الموقع بكثافة ما قد يدل على وقوع قتلى وجرحى نتيجة التفجير، مع قيام مسلحي "الاسايش"، وهو الذراع الأمني لتنظيم "قسد"، بتطويق المنطقة ومنع الدخول والخروج منها".

ومن جانبه قال مراسل “سبوتنك” عن شهود عيان بأن الموقع حولته قوات تنظيم "قسد" إلى منشأة للتصنيع العسكري ومستودعات للذخيرة والأسلحة ويقع في الجهة الغربية من البلدة ويبعد بضعة كيلومترات عن القاعدة العسكرية غير الشرعية للاحتلال الأمريكي".

وأضاف شهود العيان بأن "التفجير قد يكون ناجما عن خطأ بشري ضمن الموقع أو نتيجة طائرة مسيرة مجهولة العائدية استهدفت الموقع المذكور".

وتعد حقول النفط في بلدة رميلان من أهم حقول النفط والغاز في سوريا وتسمى مديرية حقول نفط الحسكة.