واصلت الشركة العامة لكهرباء درعا أعمال صيانة وإصلاح شبكات التيار المنخفضة والخلايا المغذية للشبكة في منطقة درعا البلد بالتوازي مع استمرار ورشات المحافظة بإزالة السواتر الترابية وفتح الطرقات المؤدية إلى الحي.

وبين المهندس منير القاسم معاون مدير عام الشركة في تصريح لمراسلة سانا في درعا أنه “تمكنت الورشات من صيانة وإصلاح نحو 90 بالمئة من المخارج الرئيسية والخلايا المغذية لأحياء درعا البلد وطريق السد والمخيم ونحو 70 بالمئة من شبكات التيار المنخفضة”.

ولفت القاسم إلى أن الشركة تدرس إمكانية “إعادة التيار الكهربائي تدريجياً حيث أجرت بالأمس اختبارات على الشبكة مع الاستمرار بأعمال الصيانة وإعادة التأهيل اللازمة”.

من جهة أخرى لفتت المراسلة إلى أن “ورشات فنية تابعة للمحافظة واصلت إزالة السواتر الترابية والإسمنتية في مدينة درعا واستكمال فتح الطرقات المؤدية إلى منطقة درعا البلد وذلك بالتعاون مع وحدات من الجيش العربي السوري”.

وتنفيذاً لاتفاق التسوية الذي طرحته الدولة لترسيخ الأمن والاستقرار في ربوع محافظة درعا تمت خلال الشهر الجاري تسوية أوضاع المطلوبين والمسلحين في منطقة درعا البلد وقرية اليادودة وبلدة مزيريب وطفس وتل شهاب في الوقت الذي عاد فيه الآلاف من الأهالي إلى منازلهم في حي درعا البلد وبدأت المؤسسات الخدمية بالدخول لإجراء الصيانة الأزمة للبنى التحتية من كهرباء ومياه وغيرها لإعادة الحياة الطبيعية إلى الحي.