أعلنت الجزائر، اليوم الأربعاء 22 سبتمبر/ أيلول، الإغلاق الفوري لمجالها الجوي مع المملكة المغربية.

وأشارت الرئاسة الجزائرية، في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، أنها قررت إغلاق مجالها الجوي أمام كل الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، وتلك التي تحمل رقم تسجيل مغربي.

وأكدت أن القرار سيبدأ تفعيله ابتداء من اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن هذا جاء عقب اجتماع المجلس الأعلى للأمن برئاسة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وأوضح البيان أن اجتماع المجلس الأعلى للأمن خصص لدراسة "التطورات على الحدود مع المملكة المغربية، بالنظر إلى استمرار الاستفزازات والممارسات العدائية من الجانب المغربي، حيث قرر المجلس الإغلاق الفوري للمجال الجوي الجزائري على كل الطائرات المدنية والعسكرية المغربية وكذا التي تحمل رقم تسجيل مغربي، ابتداء من اليوم".

وأعلنت الجزائر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المملكة المغربية، متهمة المغرب بتنفيذ ما وصفته بـ"الأعمال الدنيئة" ضدها، موضحة أن "عداء المغرب ممنهج ومبيت".

تزامن ذلك مع اتهام الجزائر جماعتين تم تصنيفهما مؤخرا ضمن التنظيمات الإرهابية، بالتسبب في اشتعال حرائق الغابات المدمرة في البلد خلال الشهر الجاري، وقالت إن إحداهما مدعومة من المغرب و"إسرائيل".

وتشهد العلاقات بين الجزائر والمغرب توترا منذ عقود، حيث تدعم الجزائر "جبهة البوليساريو" المسلحة التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية عن المغرب وهي منطقة تعتبرها الرباط ضمن أراضيها.

وكالات