أوضح محمد باغ مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لـ "الوطن أون لاين" أن عقوبة المتاجرة بالخبز التمويني (اليابس والطري) شديدة تتراوح بين السجن من 3 سنوات إلى 7 سنوات، بالإضافة إلى غرامة مالية تبدأ من المليون ليرة.
وأضاف باغ: إن تنظيم الضبوط يتم استناداً على المعطيات سواء على صعيد كميات الخبز المستخدم كـ #علف أم عن طريق اعتراف المتاجر بفعلته، مشيراً إلى أن هناك تحقيقات تجري بالتعاون مع #الأجهزة_الأمنية واستناداً عليها يتم تنظيم الضبط.
وبيّن باغ أنه لا تتم محاسبة الباعة الصغار كونها أموراً تتعلق بعرض وطلب بين المواطنين وعلى نطاق ضيق لا تصل حد المتاجرة الفعلية.
وحسب بيانات مديرية حماية المستهلك بلغ عدد #الضبوط التي نظمت بتهمة #الاتجار_بالخبز_التمويني منذ 15 نيسان حتى نهاية حزيران ١٥٨ ضبطاً، بالإضافة إلى 66 ضبطاً في شهر آب بكميات تصل إلى عدة أطنان.
وعزا عدد من المواطنين اللجوء إلى بيع مخصصاتهم من #الخبز_المدعوم إلى #تدني_جودة_الرغيف، وتصريفه ببيعه إلى تجار وباعة الخبز اليابس.
العم أبو ياسر يشتري يومياً من 60 إلى 70 كيلو خبز يابس من الأبنية المحيطة بـ "دكانته" الصغيرة داخل مدينة دمشق. ليس الوحيد وليس الجديد حالياً، مع لجوء العديد من الباعة إلى المتاجرة بالخبز اليابس وبيعه كعلف لمربي الأبقار والحيوانات بالريف.
كما يقول أبو ياسر، إن #كيلو الخبز اليابس يباع في #دمشق بـ 500 ليرة والطري (غير صالح للأكل) بـ 400 ليرة، في حين يقوم البائع بتصديره لمربي الأبقار بـ حوالي 700 ليرة، وإن كان البيع دون وسيط كما في الريف يشتري مربي الأبقار الكيلو بـ 500 ليرة.
ويضيف: إن السيارة "السوزوكي" التي تجول في الحي الذي يقطنه لشراء الخبز اليابس تسع كمية قد تصل إلى الطن والنصف طن وهي كمية كبيرة لمعدّل #خسارة الخبز غير الصالح للأكل في منطقة واحدة؟! وهي معادلة رابحة أيضاً لمربي الأبقار الذين يوفرون بهذه الحالة حوالي 300 ليرة فرق سعر كيلو العلف الذي يباع بـ 950 ليرة حسب المؤسسة العامة للأعلاف.
#جودة_الخبز 
مع بيع الخبز على البطاقة الذكية واللجوء إلى المعتمدين بعملية التوزيع، أثرت العديد من العوامل على جودة الخبز كـ تكديسه لفترت طويلة أو نوعية القمح أو حتى الخميرة عدا الأفران التي تم ضبطها تغش بصناعة الرغيف حسب بيانات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك.
نائل اسمندر مدير مخابز دمشق أوضح لـ "الوطن أون لاين" أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تعمل مؤخراً على #تحديث آلات ومكنات تصنيع الخبز، مؤكداً أنه خلال الأيام العشرة المقبلة سيتم إلزام جميع معتمدي بيع الخبز بـ #نقله_بالصناديق لتلافي الضرر الناتج عن تكديسه.
مرام جعفر -  الوطن أون لاين