أقدم المدعو ( يحيى. ح ) على إشهار قنبلة على المحامي ( ملهم .م ) على باب القصر العدلي في طرطوس  وتفجيرها بسبب خلافات عائلية بينهما، ما أدى إلى وفاة المحامي وإصابة ملقي القنبلة، وشقيق المحامي الذي كان برفقته وثلاثة ضباط وثلاثة عناصر من قيادة شرطة محافظة طرطوس ، وشخصين مدنيين كانا متواجدان بالمكان .
على الفور توجهت دوريات  فرع الأمن الجنائي والقسم الشرقي بإشراف قائد الشرطة .
تم إسعاف المصابين فوراً إلى مشفى الباسل لتلقي العلاج اللازم ، ومازالت التحقيقات مستمرة لكشف جميع تفاصيل الحادثة .

(توضيح) من وزارة_العدل :
حول الحادث المؤسف الذي حصل اليوم قرب قصر العدل بطرطوس نوضح ما يلي:
عند الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم حصل انفجار بقنبلة يدوية على سور القصر العدلي بطرطوس، المحامي العام الأستاذ هيثم حرفوش أوضح أن التحقيقات الأولية تشير الى أن الحادث حصل على إثر خلاف عائلي بين محام وصهره حيث كان صهر المحامي يحمل قنبلة يدوية وبعد أن فتح صمام الأمان توجهت دوريات من عناصر الشرطة لإلقاء القبض عليه ومنعه من التفجير ، كما تدخل شقيق المحامي للإمساك بصهره ونزع القنبلة من يده إلا أن ذلك أدى إلى الانفجار.
الحادثة أودت بحياة المحامي وشخص آخر وإصابة عدد من عناصر الشرطة.
واكد المحامي العام أن التحقيقات لا تزال جارية.