التقى وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعيّة العامّة للأمم المُتحِدة في نيويورك، نظيره السوري مؤكدا أن العراق يعمل من أجل عودة سوريا لشغل مقعدها في الجامعة العربية.

وقالت الوزارة في بيان، ان " وزير الخارجيَّة التقى وزير الخارجيَّة السوريّ فيصل المقداد، على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعيّة العامّة للأمم المُتحِدة في نيويورك، وجرى في اللقاء بحث العلاقات الثنائـيَّة، وفتح آفاق جديدة للعمل المُشترَك، إضافةً إلى استعراض مُجمَل التطوُّرات التي تشهدها المنطقة العربيَّة، والإقليميَّة، والدوليَّة".

واضافت ان "الوزير بين أنَّ استقرار سوريا يهم العراق، وأنَّ الوضع الأمنيّ الغير مُستقر وتواجد إرهابيّ داعش وغيرها من المُنظمات الإرهابيّة في سوريا هو تهديد، أيضا، لأستقرار وأمن العراق"، مؤكدا أن "العراق يستمر في جُهُوده لعودة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العربيَّة".

واشار البيان الى ان "وزير الخارجيَّة العربيَّة السوريَّة فيصل المقداد من جانبه أكّد حرصه على تفعيل العلاقات الثنائـيَّة في المجالات كافة، وتكثيف الحوارات السياسيَّة بين البلدين"،مُوضِحاً ان "الانتصارات التي تحققت على الإرهاب في سوريا، والعراق هي انتصارات مُشترَكة"، مُؤكّداً أنَّ "العراق اليوم فرض نفسه في قضايا المنطقة، وعلينا الاستمرار بالعمل معاً؛ لحفظ الأمن، والاستقرار، ومواجَهة التحديات التي تواجه المنطقة"، مشِيداً "بالجُهُود الكبيرة التي بذلها العراق، ووزارة الخارجيَّة العراقـية في الفترة الماضية تجاه سوريا، والقضايا العربية، والإقليميَّة، والدوليَّة".