استشهد طفل سوري وجرح شقيقه بعد ظهر الخميس في انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات العدوان “الاسرائيلي” في بلدة عدشيت -النبطية في جنوب لبنان بحسب ما أوردته الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان.

وفي التفاصيل التي نقلتها الوكالة أن “الطفل السوري فادي محمد الصعيدي (8 سنوات) وشقيقه اسماعيل محمد الصعيدي (6 سنوات) كانا يلهوان بكرة من دون أن يعلما أنها قنبلة من مخلفات العدوان عثرا عليها في حي الغياضة حيث يسكنان في بلدة عدشيت – النبطية”.

وتابعت الوكالة بأنه “انفجرت بهما القنبلة أثناء اللهو بها وتم نقلهما الى مستشفى الشيخ راغب حرب في تول، حيث توفي فادي وحال شقيقه اسماعيل مستقرة”.