بيع دينار “المملكة العربية السورية” بمبلغ 57 ألف دولار في مزاد نظمته، مطلع الاسبوع الحالي، شركة “ستيفن ألبوم” الأميركية المتخصصة ببيع العملات النادرة الهندية والإسلامية والصينية وغيرها من العملات الآسيوية.

ويعد الدينار السوري من أندر القطع الذهبية في العالم، حيث نقش على أحد وجهيه اسم المملكة السورية مع شعار النبالة والتاريخ: (1920) الظاهر في الأسفل.

وعلى الوجه الآخر للعملة، يظهر اسم الملك فيصل بن الحسين مع زخرفة نباتية ونجمة سباعية، ويتميز هذا الوجه بأسلوب الكتابة بخط الطغراء الذي يصعب قراءته.

وبيعت قطعة مماثلة بمبلغ 22040 دولار في مزاد أجرته شركة مورتون وآيدن البريطانية، في العام 2016.

يذكر أنه، وبحسب موقع التاريخ السوري المعاصر، توجد قطعة من هذا الدينار في المتحف الوطني بسوريا، وقطعة بالبنك العربي بالأردن، وقطعة عند الهاوي كمال كلاس.

كما بيعت قطعة لسوق الصاغة بالتسعينيات وتمت إذابتها، وقطعة ضمن مجموعة الملك فاروق بيعت لإيطاليا، وقطعة بمدخل قصر المؤتمرات بقاسيون في دمشق، فضلاً عن أربع قطع أخرى لم يعرف مصيرها.

وكالات